الرئيسية > النقد الأجنبي والتجارة الخارجية

النقد الأجنبي والتجارة الخارجية

 النقد الأجنبي والتجارة الخارجية
الإعتمادات المستندية


تعتبر الإعتمادات المستندية هي أساس التجارة الخارجية، وسبيل تسهيلها، ويتعامل البنك مع الإعتمادات المستندية بعد أن تم تخليصها من الفوائد المحرمة التي تمارسها البنوك التقليدية، وهو على هذا الأساس يقدم أربعة أنواع من الاعتمادات المستندية، وهي:

 إعتماد المرابحة (سبق التحدث عنه بالتفصيل في منتجات الإستثمار والتجارة التمويلية).

 إعتماد المضاربة (سبق التحدث عنه بالتفصيل في منتجات الإستثمار والتجارة التمويلية).

 إعتماد المشاركة (سبق التحدث عنه بالتفصيل في منتجات الإستثمار والتجارة التمويلية).

 إعتماد الوكالة سنتحدث عنها بالتفصيل فيما يلي:

يطبق البنك إعتماد الوكالة في حالة قيام العميل بفتح الإعتماد بتقديم تغطية كاملة للإعتماد، أي أن المعاملة لا تتضمن تقديم تمويل من قبل البنك، فما يؤديه البنك من خدمات إنما يكون بتفويض من قبل العميل، والبنك يقوم بها كوكيل عنه، لذلك فإن البنك بالنسبة لفاتح الإعتماد هو كالوكيل بالنسبة لموكله فيما يقوم به أويرجع عنه، وإن كانت هذه الوكالة نظراً لتعلقها بحق الغير (وهو المستفيد) تصبح غير قابلة للنقض إلا بموافقة المستفيد من الإعتماد المستندي، وهو ما لا يتعارض مع الأسس، والقواعد الشرعية.

وهنا يجمع البنك بين صفتي الوكيل، والكفيل، وعليه يجوز للبنك أخذ الأجر فيإعتماد الوكالة سواء كان محدداً بمبلغ مقطوع أو بنسبة من مبلغ الإعتماد مقابل الخدمات التي يقدمها بما في ذلك التكلفة التي يتحملها عند إصدار خطاب الإعتماد، وما يسبق ذلك من جهد مبذول لدراسة، وتقييم أوضاع العميل المالية للتثبت من ملاءته، وقدرته على الوفاء بإلتزاماته.

 

تصنف الإعتمادات المستندية من حيث (طبيعتها) إلى إعتماد تصدير، وإعتماد إستيراد.

أ. إعتماد التصدير:

        وهو الإعتماد الذي يفتحه المشتري الأجنبي لصالح المصدر بالداخل لشراء ما يبيعه من سلع محلية.

ب. إعتماد الإستيراد:

        وهو الإعتماد الذي يفتحه المستورد لصالح المصدر بالخارج لشراء سلعة أجنبية.

 

تصنف الإعتمادات من حيث (قوة تعهد البنك المراسل) إلى إعتماد معزّز، وإعتماد غير معزّز.

‌أ. الإعتماد المعزّز:

في الإعتماد المعزّز، يضيف البنك المراسل في بلد المستفيد تعهده إلى تعهد البنك الذي قام بفتح الإعتماد، فيلتزم بدفع القيمة في جميع الظروف ما دامت المستندات مطابقة للشروط، وبالتالي يحظى هذا النوع من الإعتمادات بوجود تعهدين من بنكين (البنك فاتح الإعتماد، والبنك المراسل في بلد المستفيد) فيتمتع المصدر المستفيد بمزيد من الإطمئنان، وبضمانات أوفر بإمكانية قبض قيمة المستندات، ويكون ذلك نظير عمولة متفق عليها.

ب. الاعتماد غير المعزّز:

بموجب الإعتماد المستندي غير المعزّز، يقع الإلتزام بالسداد للمصدّر على عاتق البنك فاتح الإعتماد، ويكون دور البنك المراسل في بلد المصدّر مجرد القيام بوظيفة الوسيط في تنفيذ الإعتماد نظير عمولة، فلا إلزام عليه إذا أخل أحد الطرفين بأي من الشروط الواردة في الإعتماد.

تصنف الإعتمادات من حيث (طريقة الدفع للبائع / المستفيد) إلى إعتماد إطلاع، وإعتماد قبول أو لأجل، وإعتماد الدفعات المقدمة.

‌أ. إعتماد الإطلاع:

في إعتماد الإطلاع، يدفع البنك فاتح الإعتماد بموجبه كامل قيمة المستندات المقدمـة فور الإطلاع عليها، والتحقـق من مطابقتها للإعتمـاد، ويكون الدفع من أموال البنك في حالة إعتماد المرابحة، أما في حالة إعتماد الوكالة فإن البنك يقوم بإبلاغ عميله طالب فتح الإعتماد بوصول المستندات، ويطلب منه توقيعها، وتسلمها، ودفع قيمتها كاملة مع العمولات المضافة أو ما بقي من قيمتها على إفتراض إنه سلّم دفعة مقدمة/هامش عند فتح الإعتماد.

‌ب. إعتماد القبول:

في إعتماد القبول، ينص على أن الدفع يكون بموجب كمبيالات يسحبها البائع المستفيد، ويقدمها ضمن مستندات الشحن، على أن يستحق تاريخها في وقت لاحق معلوم، والمسحوبات المشار إليها إما أن تكون على المشتري فاتح الإعتماد، وفي هذه الحالة لا تسلم المستندات إلا بعد توقيع المشتري بما يفيد إلتزامه بالسداد في التاريخ المحدد لدفعها، وإما أن تكون مسحوبة على البنك فاتح الإعتماد الذي يتولى نيابة عن المشتري توقيعها بما يفيد إلتزامه بالسداد في الأجل المحدد لدفعها، أو يسحبها على المشتري، ويطلب توقيع البنك الفاتح بقبولها أو التصديق عليها، ويختلف إعتماد الدفع الآجل عن إعتماد القبول في أن المستفيد لا يقدم كمبيالة مع المستندات.

ج. إعتماد الدفعات المقدمة:

إعتماد الدفعات المقدمة أو الإعتماد ذوالشرط الأحمر هو إعتماد يسمح للمستفيد بسحب مبالغ معينة مقدماً بمجرد إخطاره بالإعتماد، أي قبل تقديم المستندات، وتخصم هذه المبالغ من قيمة الفاتورة النهائية عند الإستعمال النهائي للإعتماد، وسمي هذا الإعتماد بهذا الاسم لأنهيحتوي على هذا الشرط الخاص الذي يكتب عادة بالحبر الأحمر للفت النظر إليه.


  رجوع